علاج ضمور العضلات

مرض ضمور العضلات

هو عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الجينية الوراثية. يتميز هذا المرض بوهن العضلات وفقدان النسيج العضلي مع الوقت، حيث قد يصيب بالمرض عضلة واحدة أو مجموعة من العضلات أو جميع عضلات الجسم وينقسم علاج ضمور العضلات الى العلاج الطبيعي والجراحة والعقاقير والادوية.

أنواع مرض ضمور العضلات

مرض ضمور العضلاتهناك العديد من الأنواع لمرض ضمور العضلات، يمكن تقسيمها لعدة مجموعات وفق مسبباتها، كما يلي:

  1. المجموعة الأولى

إن الأمراض التي تقبع في المجموعة الاولى لمرض ضمور العضلات تعرف بأمراض الحثل العضلي المتوارث. وتشمل هذه المجموعة سبعة أنواع من مرض ضمور العضلات، وتتميز الأمراض المصنفة ضمن هذه المجموعة بأنها تسبب تآكلاً لأنسجة العضلات، وتصاحبها عملية بناء لهذا التآكل مما يسبب ضعفاً في العضلات المصابة.

  1. المجموعة الثانية

تشمل المجموعة الثانية لأمراض ضمور العضلات أمراض ضعف العضلات الالتهابية. وهي أمراض تحدث كنتيجة لخلل في الجهاز المناعي الخاص بالمريض، ويتيح ذلك الخلل بدوره مهاجمة مكونات العضلات، مما يؤدي في نهاية المطاف لحدوث التهابات في العضلات المصابة.

  1. المجموعة الثالثة

تشمل المجموعة الثالثة أمراض ضمور العضلات التي تحدث بسبب خلل في العمليات الأيضية، وهي التي تحدث بسبب حدوث خلل وظيفي في اجراء العمليات الكيميائية داخل العضلات. وتشمل هذه المجموعة ستة أنواع من المرض.

  1. المجموعة الرابعة

تشمل المجموعة الرابعة أمراض ضمور العضلات التي تحدث نتيجة لحدوث خلل في العضلات نتيجة لمسببات دوائية.

  1. المجموعة الخامسة

تشمل المجموعة الخامسة أمراض ضمور العضلات التي تحدث نتيجة عن وجود خلل في الغدد الصماء في جسم المريض.

  1. المجموعة السادسة

تشمل المجموعة السادسة امراض ضمور العضلات التي تحدث نتيجة لوجود خلل في الخلايا العضلية، وهي تعتبر من الأمراض الوراثية. وتحدث هذه الأمراض نتيجة لوجود خلل ملحوظ في معدلات الطاقة الخاصة بالعضلات المصابة.

أعراض مرض ضمور العضلات

يصاحب مرض ضمور العضلات عدة أعراض وعلامات ميزة، وفق المجموعة التي ينتمي لها المرض، ولكن تتشارك جميع أنواع المرض بعدة أعراض وعلامات متشابهة، نذكر منها:

  • ضعف عام ووهن في العضلات
  • عدم قدرة المريض على الحركة
  • في بعض الحالات، يعاني المريض من عدم القدرة على تحريك الجفون
  • سيلان اللعاب
  • عدم القدرة على الوقوف المنتصب، والوقوع، ويشمل صعوبة في المشي
  • نقص حجم العضلة
  • تصاحب بعض الحالات المرضية انخفاض في مستوى الذكاء

علاج مرض ضمور العضلات

هناك العديد من الأساليب العلاجية التي يتبعها مركز يورو ميديك الطبي في معالجة مرضى ضمور العضلات، حيث يختلف الأسلوب العلاجي باختلاف نوع ومسببات المرض.

نذكر من هذه الإجراءات العلاجية ما يلي:

العلاج الطبيعي

يستخدم اخصائيو العلاج الطبيعي في مركز يورو ميديك الطبي أجهزة متخصصة تساعد مرضى ضمور العضلات على المشي، وعدة أنواع أخرى من وسائل الحركة.

الجراحة

قد يلجأ أطباء مركز يورو ميديك الطبي في بعض الحالات لاستخدام تقنيات جراحية بغية معالجة المرض، وتشمل هذه الإجراءات في بعض الحالات علاج تقلصات المفاصل، وأيضا علاج انحراف العمود الفقري للمريض.

استخدام الأجهزة المساندة

في بعض الحالات المرضية، يوعز أطباء مركز يورو ميديك الطبي لمرضى ضمور العضلات بإستخدام جهاز التنفس الليلي لمعالجة انقطاع نفس المريض أثناء النوم. وفي حالات أخرى قد يوعز المختصون بإستخدام الجهاز المنظم لنبض القلب الصناعي لعلاج اضطرابات القلب المرتبطة بالحثل العضلي .

العقاقير الدوائية

في بعض الحالات المرضية، ينصح المريض بتعاطي بعض العقاقير التي تهدف إلى تحسين قوة العضلات، وبالتالي تأخير تقدم الحالة المرضية الخاصة بالمريض.

أضف تعليقا

اكتب تعليقُا

الاسم*

البريد الإلكتروني* (never published)

الموقع الإلكتروني