علاج سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا وطرق علاجه

يعتبر سرطان البروستاتا أحد الأورام السرطانية التي تصيب الرجال. يصيب سرطان البروستاتا ويتطور داخل غدة البروستاتا. يصيب سرطان البروستاتا الذكور، وهو ما يشكل الخوف والقلق عند الرجال بعد عملية التشخيص وتأكيد الإصابة به وذلك لأنه يهدد حياة الرجل، كما أن علاجه يشكل أعراض جانبية متنوعة ناهيك عن صعوبة التحكم بالمثانة، والضعف الجنسي. ولكن، تحسنت وتطورت طرق علاج سرطان البروستاتا بشكل كبير في الوقت الحالي خاصة في مركز يورو ميديك الألماني. ومن الطبيعي القول إنه لو تم اكتشاف سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة، تكون فرص علاج سرطان البروستاتا والتخلص منه أكبر. لذلك، يوفر مركز يورو ميديك الألماني أحدث طرق التشخيص التي تمكن الرجل من إجراء الفحوصات والتأكد من سلامته من هذا المرض.

ما هي غدة البروستاتا

علاج سرطان الثديتعتبر غدة البروستاتا من مكونات الجهاز التناسلي عند الذكور. تقع غدة البروستاتا أمام المستقيم وتحت المثانة البولية. يلتقي البول والسائل المنوي داخل البروستاتا بحيث يشكلان مجري واحد. ولهذا السبب، أي ورم أو ضغط قد يسبب الضعف الجنسي او مشكلات في التبول. وتشبه غدة البروستاتا حبة الجوز. تعتبر غدة البروستاتا الغدة المسئولة عن إنتاج الحيوانات المنوية، والمسئولة عن تغذية ونقل الخلايا المنوية.

أعراض سرطان البروستاتا

للا يمكن ملاحظة سرطان البروستاتا في مراحله الأولية لأنه لا يكون مصحوبا بأعراض جانبية. قد يتم ملاحظة سرطان البروستاتا من خلال وجود ورم سرطاني في غدة البروستاتا يتم الكشف عنه بعد الشعور بوجود مشاكل عند التبول الناجم عن ضغط الورم السرطاني على المثانة البولية أو على الأنبوب الناقل للبول من المثانة البولية. ومن العلامات التي تدل على وجود مشاكل في عملية التبول منها:

  • وجود صعوبة عند التبول.
  • خروج البول وتوقفه عدة مرات عند التبول.
  • بروز الدم في البول او السائل المنوي.

ومن الأعراض الأخرى لسرطان البروستاتا، خاصة إذا انتقل السرطان إلى الغدد الليمفاوية، وانتشر بشكل كبير فيها، تورم في الساق أو شعور بضيق ما في الحوض. وفي حالة انتشار السرطان نحو العظام، قد يؤدي إلى ألم شديد أو كسور في العظام أو ضغط على العمود الفقري.

أسباب سرطان البروستاتا

تشير الأبحاث العلمية أنه لا يوجد حتى الآن أسبابا مباشرة لسرطان البروستاتا. ولكن، تركز جميع الأبحاث والدراسات الطبية على معرفة العوامل الأولية لظهور سرطان البروستاتا كالسن وتاريخ الأسرة والعرق والنظام الغذائي، وطرق الكشف المبكر للحد من هذا المرض وظهوره.

تشخيص سرطان البروستاتا

يتم تشخيص سرطان البروستاتا بواسطة خزعة البروستاتا، وهذه الطريقة الناجعة في تشخيص المرض. وخلال التشخيص، يقوم المختص بأخذ عينات من عدة مناطق من أنسجة البروستاتا للبحث عن الخلايا السرطانية عن طريق استخدام الموجات الفوق الصوتية. بالطبع، يحتاج المريض الذهاب إلى مراكز طبية حديثة تتوافر بها التقنيات الطبية الحديثة كمركز يورو ميديك الألماني. وفي حالة تم الكشف عن المرض، يحدد الطبيب مرحلة المرض ويقوم بوضع خطة مناسبة لكل مصاب. أما في حال كان الشخص سليما، يقوم الطبيب بوصف علاج للحد من الأعراض الناجمة من تضخم الغدة.

طرق العلاج

هناك الكثير من الخيارات العلاجية أمام الرجال المصابون بسرطان البروستاتا منها: الجراحة أو العلاج الهرموني او الإشعاعي. ويعتبر العلاج الجراحي والإشعاعي هما الطريقتان الوحيدتان للقضاء على سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة والمتقدمة. كما قد ينصح بعض الأطباء باختيار الانتظار اليقظ خاصة إذا كان العلاج أقل من فوائده أو إذا كان سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة ونموه بطيء. أما العلاج الهرموني، يحول دون حصول الخلايا السرطانية على الهرمون الذكري التي تساعدها على النمو. ولكن، قد يضعف العلاج الهرموني العظام وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بضرورة تناول بعض المكملات الغذائية للتقليل من هشاشة العظام.

قد ينصح بعض الأطباء اللجوء إلى العلاج الكيميائي وذلك لمقاومة سرطان البروستاتا للعلاج الهرموني. تتوافر الكثير من الاستراتيجيات العلاجية لمرضى سرطان البروستاتا في الكثير من المراكز الطبية خاصة في مركز يورو ميديك الألماني. حيث تساعد على تحسين المعيشة والشعور بالراحة.

تعتبر الرعاية المستمرة والمنتظمة للعلاج في المركز الطبية أمر هام للتخلص من سرطان البروستاتا. حيث تشير الأبحاث العلمية أن سرطان البروستاتا قد يعود مع مرور الزمن. لذلك، ينصح الذهاب بشكل دوري إلى المراكز الطبيةالمختصة.

أضف تعليقا

اكتب تعليقُا

الاسم*

البريد الإلكتروني* (never published)

الموقع الإلكتروني