علاج سرطان الدم وزراعة النخاع

علاج سرطان الدم وزراعة النخاع

يعتبر سرطان الدم أو ما يعرف في كثير من الأحيان باسم اللوكيميا (ابيضاض الدم) أحد السرطانات الخطيرة التي تدمر أنسجة النخاع العظمي والجهاز اللمفاوي في الجسم. وعادة ما يبدأ في خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن المحافظة على الجهاز المناعي ومحاربة العدوى في الجسم.ومن افضل الطرق واكثرها نتائج فى علاج سرطان الدم وزراعة النخاع العلاج بالخلايا الجذعية.

تصنيف المرض

سرطان الدم1. سرعة التأثير:

أ. لوكيميا حادة:

وفي هذه الحالة ينشأ سرطان الدم في خلايا دموية غير متطورة، غير قادرةعلى القيام بمهامها. لذلك، تنقسم بشكل سريع، وهذا يتطلب العلاج السريع قبل تفاقم المرض.

ب. لوكيميا مزمنة:

أما في هذه الحلة ينشأ سرطان الدم في خلايا الدم المتطورة. تنقسم هذه الخلايا وتتراكم بشكل بطيء، ولديها القدرة على العمل خلال فترة ومنية طويلة بحيث لا يسهل اكتشاف أعراض المرض إلا من خلا الصدفة عند القيام ببعض تحاليل الدم مثلا.

2. نوع الخلايا المصابة:

أ. الخلايا اللمفاوية:

يدمر هذا السرطان الخلايا الليمفاوية التي تقوم بإنتاج النسيج اللمفي الذي يشكل في الجهاز المناعي والموجود في جميع أجهزة الجسم مثل العقد الليمفاوية واللوز والطحال.

ب. الخلايا النخاعية:

ينشأ هذا النوع من السرطان في الخلايا النقوية المركزة في النخاع العظمي. وتشمل هذه الخلايا خلايا أخرى تتطور إلى خلايا الدم الحمراء والبيضاء والخلايا الأخرى التي تنتج صفائح الدم.

أعراض سرطان الدم

قد تحدث الكثير من الأعراض للمرضى المصابين بسرطان الدم على الرغم من اختلافها من مريض إلى آخر. وعموما، قد تحدث واحدة من هذه الأعراض:ارتفاع درجة الحرارة، التهابات مزمنة، نزيف الدم، الإعياء المتكرر، فقدان الوزن، التعرق الليلي، الصداع، آلام المفاصل، الكدمات الجلدية وتضخم الغدد الليمفاوية

أسباب الإصابة

لم يحدد العلماء حتى هذه اللحظة الأسباب الأساسية المسببة لسرطان الدم (اللوكيميا). ولكن يشير العلماء أن سرطان الدم يتطور نتيجة لمجموعة من العوامل الوراثية والبيئة. ومن العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الدم: التعرض للإشعاعات العالية كمصنع للطاقة النووية مثلا وكذلك التعرض للكيميائيات مثل البنزين والفورمالدهيد. كما توجد أسباب أخرى مثل حالات اعتلال الدم والتعرض للعلاجات الكيميائية والإشعاعية والاختلافات الوراثية مثل متلازمة داون. كما تعتبر إصابةأحد أفراد العائلة بسرطان الدم سببا ولكن يعتبر نادر الحدوث.

الفحوصات اللازمة؟

يتطلب الكشف عن سرطان الدم العديد من الفحوصات والإجراءات المعنية لتشخيص المرض بشكل دقيق. ولهذا السبب، يتوجب على المريض اختيار المركز الطبي المناسب الذي يحتوي على طاقم مؤهل بشكل كبير في الأمراض السرطانية، كما ويحتوي على الأجهزة الطبية الحديثة التي تساعد على تشخيص المرض بشكل دقيق مثل مركز يورو ميديك الألماني. ومن الفحوصات اللازمة:

  • الفحص السريري: ويتم خلاله فحص العقد اللمفاوية والطحال والكبد لتحديد ما إذا كان هناك تورم سرطاني أو لا.
  • اختبارات الدم: تحدد هذه الاختبارات عدد الخلايا الدموية والصفائح الدموية ومعرفة المشكلات الموجودة في خلايا الدم.
  • سحب خزعة من النخاع العظمي لتحديد وجود الخلايا السرطانية.
  • الفحوصات الوراثية للخلايا.
  • فحوصات السائل الشوكي: وتساعد هذه الفحوصات على تحديد وجود خلايا سرطانية في سائل المخ والنخاع الشوكي.

كيفيت معلاج اللوكيميا؟

يرتبط علاج سرطان الدم بعدة عوامل رئيسية هي: العمر و نوع السرطان و مدى انتشاره في الجسد و الوضع الصحي العام للمصاب. ومن طرق العلاج الحالية التي تقدمها العديد من المراكز الطبية المتخصصة كمركز يوروميديك الألماني وغيره من المراكز الأخرى ما يلي:

علاج سرطان الدمالحاد: تم طريقة العلاج عن طريق ثلاثة مراحل أساسية وهي:

1. الحث:

تتمثل هذه المرحلة بتهدئة المرض، حيث يتم تدمير الخلايا السرطانية و استبدالها بخلايا سلمية، وذلك عن طريق جرعات دوائية قد تعطي لفترة طويلة.

2. التكثيف:

تهدف هذه المرحلة إلى إعطاء المريض جرعات دوائية بهدف قتل الخلايا السرطانية و التأكد من خلو المريض من هذه الخلايا السرطانية.

3. المداومة

تهدف هذه المرحلة إلى منع الخلايا السرطانية من النمو مرة أخرى. يعطي المريض علاجات دوائية أضعف من المراحل السابقة، وقد يقوم الطبيب بزراعة خلايا جذعية.

علاج سرطان الدمالحادو الشديد:

قد يتحسن المريض من سرطان الدم، وقد يعود المرض ويشتد على المريض. وفي مثل هذه الحالة، تتوافر العديد من العلاجات التي قد تساعد على التخلص مكن المرض، أوإطالة فترة العيش. زمن هذه العلاجات:

  • حيث يقوم الاختصاصي بزراعة الخلايا الجذعية بدلا من الخلايا المتلفة و ذلك خلال العلاج الإشعاعي و الكيميائي زراعة الخلايا الجذعية
  • الأدوية
  • العلاجات الكيميائية و الإشعاعية
  • العلاجات المناعية: حيث تعطى هذه العلاجات وذلك من أجل تعزيز و تقوية مناعة الجسم.
  • علاج سرطان الدمالمزمن
  • لايعالج هذا النوع من الحالات بسرعة. ومن العلاجات المتوفر ة لمثل هذه الحالات:
  • زراعةالخلايا الجذعية
  • العلاج البيولوجي و الإشعاعي و الكيميائي
  • التجارب السريرية للتأكد من سلامة و فعالية العلاج و الدواء.

أضف تعليقا

اكتب تعليقُا

الاسم*

البريد الإلكتروني* (never published)

الموقع الإلكتروني