علاج الضمور البقعي في العين

علاج الضمور البقعي في العين

الضمور البقعي من أشهر أمراض التقدم في العمر. و هو يعني الضمور الذي يصيب بقعة معينة في الشبكية هي مركز الرؤية. و يترتب على ذلك مشاكل عديدة في الرؤية لدى المريض مما قد يتطور سريعا إلي فقدان البصر تماما, ويتم علاج الضمور البقعي فى العين الان بطرق حديثة مثل الليزر والحقن والخلايا الجذعية.

علاج الضمور البقعيأسبابه:

أسباب الضمور البقعي عديدة و متنوعة و لا يوجد سبب واحد على وجه التحديد يمكن الجزم أنه المسئول عن حدوث الضمور و لكن تتضافر جميع هذه الأسباب معا محدثة المرض. من أهم هذه الأسباب التقدم بالعمر فمعظم المصابين بهذا المرض فوق الستين, فكما تصيب الشيخوخة الجسم تصيب الشبكية أيضا محدثة هذا الضمور. و لكن هذا المرض يصيب أيضا بعض صغار السن خاصة في حالة وجود أحد أفراد العائلة المصابين بهذا المرض أو عند الإصابةببعض الأمراض الوراثية التي قد تؤدي إلي الضمور البقعي. كما أن التدخين, إرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم, إرتفاع الضغط و مرض السكر جميع هذه العوامل تزيد من إحتمالية حدوث المرض.

شكوى المريض:

عند بداية حدوث المرض يبدأ المريض بالشكوى من بعض المشاكل في الرؤية كحدوث زغللة أو أن يشعر كأنما هناك ضباب أمام عينيه أو الشكوى من عدم رؤية الألوان بوضوح و رؤية الخطوط المستقيمةمعوجة. و لكن أغلب المرضى لا يشكون من هذه الأعراض إلا بعد مضي وقت طويل من حدوثها, وذلك لأن إحدى العينين قد تسبق الأخرى في الإصابة بالضمور البقعي المركزي. عندما يحدث ذلك, يبدأالمريض بالإعتماد علي العين الأخرى لا شعوريا و لا يدرك أن هناك مشاكل في الرؤية إلا عندما تضعف العين السليمة أيضا.

عند التوجه إلي الطبيب سيبدأ في عمل بعض الفحوصات والاختبارات للتأكد من الإصابة, مع الاستعانة بأعراض المريض و تاريخه المرضي. من هذه الفحوصات: إختبارات النظر و فحص قاع العين و الشبكية. قد يكتشف الطبيب حدوث بعض المضاعفات الخطيرة ( إذا تأخر اكتشاف المرض أو إذا أهمل في العلاج ) مثل إنفصال الشبكية أو حدوث عتامة أو غمامة في العدسة ( المعروف أيضا بالمياه البيضاء ) أو حدوث إرتفاع شديد في ضغط العين ( المعروفة بالمياه الزرقاء ) أو حتى الإصابة بالعمى التام في بعض الحالات الخطيرة.

علاج الضمور البقعي:   

يقوم مركز يورو ميديك الطبي بألمانيا بعلاج مرض الضمور البقعي المركزي بتقديم العديد من الطرق حديثة في العلاج مثل استخدام الليزر في علاج الشبكية. كما يستخدم أيضا حقن الشبكية لعلاج الضمور البقعي العصبي. مع كل هذه الطرق يعتبرهذا العلاج وسيلة لتأخير أوإبطاء الأعراض و منع حدوث العمى الكلي, و لكن ظهرت في الآونة الأخيرة أحدث طرق العلاج وهي استخدام الخلايا الجذعية و زرعها في الشبكية. هذه الخلايا الجذعيةهي خلايا غير متخصصة تبدأ في الإنقسام و التحول إلي خلايا مثل خلايا الشبكية عند توافر الظروف المناسبة و بذلك يمكن أن يعود بصر مريض الضمور البقعي المركزي من جديد. في ألمانيا يتم استخدام الخلايا الجذعية البالغة الموجودة في جميع أعضاء الجسم و التي يمكن لها أن تتحول و تنقسم لتكون خلايا جديدة لأي عضو و ليس فقط للعضو الموجودة فيه مما أمكن العلماء من استخدامها في علاج العديد من الأمراض بنجاح.

و يمكن الوقاية من هذا المرض عن طريق تغيير نمط الحياة بالحفاظ على الوزن و ممارسة الرياضة و  التقليل من الكوليسترول و الدهون و عدم شرب الكحول و الحرص على التشخيص المبكر للمرض خاصة في من هم أكثر عرضة للضمور البقعي.

أضف تعليقا

اكتب تعليقُا

الاسم*

البريد الإلكتروني* (never published)

الموقع الإلكتروني