الأمراض الجلدية

امراض جلدية وعلاجها

الجلد هو الجزء الذي يغطي الجسم بأكمله، ووظيفته حماية الإنسان من الجراثيم الضارة والمواد الكيميائية السامة وتقلبات الجو من حرارة ورطوبة وأشعة. كما يمنع الجلد فقدان السوائل، فيساعد بذلك على استقرار التركيب الداخلي للجسم وتنظيم حرارته.

علاج الأمراض الجلديةيتعرض جسم الإنسان للعديد من العوامل الخارجية، ويتأثر بالعديد من العوامل الداخلية في الجسم، مما يجعله عرضه للكثير من الأمراض، ويقدم مركز يورو ميديك في هذا الإطار جملة من العلاجات على يد اختصاصيو الأمراض الجلدية من حول العالم.

مرض القوباء (الحصف)

القوباء هي مرض جلدي شائع عند الرضع والأطفال، ولكنها قد تصيب أي شخص. وتظهر في الوجه واليدين عادة. وتصيب منطقة الحفاظ عند الرضع. وهي عبارة عن عدوى تصيب الجلد؛ حيث تظهر عليه بثور صغيرة وتنفجر لتخلف وراءها بقعا صفراء اللون ورطبة وحاكة، ثم تجف لتتحول إلى قشور؛ ويمكن للجلد أن يكون تحتها محمراً وملتهباً. وسببها عدوى بجراثيم تدخل الجلد عبر جرح، أو خدش، أو أذية من جراء وجود مرض جلدي، مثل الأكزيما.

مرض الصدفية

تنتشر الصدفية في العائلات وراثيا، حيث إن ثلث الأشخاص المصابين بالصدفية يوجد لديهم قريب من الدرجة الأولى مصاب به. والصدفية ليست مرضا معديا. تحدث الصدفية بقعا متقشرة حمراء في الجلد، قد تبدو لامعة، وتسبب حكة أو حرقة. يمكن أن تكون في أي مكان، لكنها أكثر شيوعا في المرفقين والركبتين وأسفل الظهر.

 تقوم بعض الأجسام المضادة في الجسم بمهاجمة خلايا الجلد بطريق الخطأ، الأمر الذي يجعلها تتكاثر بسرعة كبيرة وتتراكم على الجلد. هناك بعض الأمور قد تجعل الأعراض أسوأ، بما في ذلك الكحول، والتدخين، وبعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب (الإيبوبروفين مثلا)، وحاصرات بيتا (التي تستخدم لعلاج مشاكل في القلب).

مرض السعفة

هي مرض جلدي شائع في الأطفال، ولكنه يمكن أن يصيب أي شخص. تظهر السعفة في الرأس، أو في الجسم، أو في أعلى الفخذين، أو في الأظافر، أو في منطقة اللحية. السعفة ليست دودة، وإنما هي عدد من الإصابات الفطرية المعدية التي تنمو في بقعة أو دائرة ما على سطح الجلد. ويمكن لهذه البقع أو الدوائر أن تقيس من بضعة ميليمترات طولا إلى بضعة سنتيمترات عرضا، وتبدو بلون أحمر أو فضي، ويمكنها أن تشكل بثورا ويرشح منها سوائل.

تدخل الفطريات المسببة للسعفة للجلد من خلال جرح، مثل خدش أو بقعة من الأكزيما. ويمكن للسعفة أن تنتقل من خلال التماس المباشر والاشتراك في استعمال بعض الأشياء، مثل أغطية السرير أو المناشف أو الأمشاط. كما يمكنها أن تنتقل أيضا من خلال أرض الحمام أو في أماكن أحواض السباحة. كما يمكن للحيوانات الأليفة أن تنقلها إلى الناس.

مرض البهاق

يصيب البهاق جميع الحالات العمرية، إلا أن أكثر من نصف حالات البهاق تبدأ قبل سن 20 عاما. وهو يصيب الرجال والنساء مهما كان لون بشرتهم. والبهاق ليس مرضا معديا.  يسبب البهاق بقعا شاحبة اللون وبيضاء في الجلد. ويمكن لهذه البقع أن تحدث في أي مكان من الجسم، إلا أنها تكون أكثر وضوحا في المناطق المعرضة لأشعة الشمس، مثل الوجه واليدين، وفي البشرة الداكنة أو السمراء. ويمكن أن يسبب البهاق في فروة الرأس تحولا في لون الشعر إلى الأبيض. قد تكون البقع صغيرة أو كبيرة، وقد تبقى بالحجم نفسه أو تكبر. ولكن، لا ينتقل البهاق بالمخالطة الوثيقة.

أضف تعليقا

اكتب تعليقُا

الاسم*

البريد الإلكتروني* (never published)

الموقع الإلكتروني