علاج أمراض الكلى بالخلايا الجذعية

علاج أمراض الكلى بالخلايا الجذعية

الكلى هي عضو في الجهاز البولي، متصلة بالحالب المتصل بدوره بالمثانة. وتوجد الكلى على طرفي العمود الفقري، في منطقة أدنى منتصف الظهر. تزن الكلية الواحد 150 جرام تقريبا، ويحتوي جسم الإنسان الطبيعي على كليتين اثنتين. ويعد مركز يورو ميديك من افضل المراكز الطبية فى المانيا في علاج أمراض الكلى بالخلايا الجذعية.

علاج أمراض الكلى بالخلايا الجذعيةتكمن أهمية الكلى الحيوية في قدرتنها على تنقية الدم والسموم، حيث تقوم الكلية بالتخلص من نواتج عملية الهضم والتمثيل الغذائي وتفرزها بشكل مذاب خارج الجسم عن طريق البول.

أمراض الكلى

هناك العديد من الأمراض التي تصيب الكلى، مسببة أعراض ومضاعفات مختلفة. ويعتبر حصى الكلى هو أكثر أمراض الكلى شيوعاً.

تصيب أمراض الكلى الإنسان بهيئتان، إما أن تكون حادة أو تكون مزمنة. وفي مجمل هذه الأمراض دون التطرق المفصل لها، فإنها تؤثر على الوظائف الحيوية للكلى على المدى البعيد، مسببة عدم القدرة على السيطرة عليها إذا لم تعالج في مراحلها المبكرة.

أعراض أمراض الكلى

تتنوع أعراض أمراض الكلى، وفق الحالة المرضية والتشخيصية لكل مرض، ولكنها تجتمع بشكل عام في بعض الأعراض العامة التي تصاحبها إذا ما تعرض الشخص لها، وتشمل تلك الأعراض:

  • ترسب اليوريا في دم المريض.
  • زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • فقر الدم في بعض الحالات.
  • ترسب الكالسيوم في الأوعية الدموية.
  • وجود دم في البول.

علاج أمراض الكلى بالخلايا الجذعية

إن الثورة العلاجية التي يقدمها مركز يورو ميديك الطبي لمرضاه، تشمل في طياتها علاج امراض الكلى بالخلايا الجذعية.

يقوم مختصو مركز يورو ميديك الطبي بزراعة الخلايا الجذعية في الكلى أثناء المراحل المبكرة للمرض، وذلك بهدف تجديد الجزء المتضرر من الكلى.

تتعدد الطرق التقليدية لعلاج أمراض الكلى، مثل طرق العلاج الحالية للفشل الكلوي، حيث تشمل إما غسيل الكلى أو زراعة كلى جديدة للمريض. وتعتبر بدورها عملية غسيل الكلى عملية غير مريحة اطلاقا للمريض، حيث تعتبر هذه العملية هي محاكاة لوظائف الكلى بإستخدام كلية صناعية على هيئة جهاز خارجي. أيضا، بالنظر لعملية زراعة الكلى، فالعملية غير متوافرة، حيث أن عدد الكلى المتوفرة للزراعة هو عدد أقل بكثير من عدد المرضى الذين بحاجة لزراعة كلى جديدة.

إن النظر إلى ما سبق، يعتبر الأطباء لدى مركز يورو ميديك الطبي أن التدخل المبكر لعلاج الكلى بإستخدام تقنيات العلاج بالخلايا الجذعية يمكن أن يمنع تطور المرض، إلى ذاك الحد المخيف الذي يحتاج به المريض إلى غسيل الكلى أو زراعتها. وبحسب الخبراء العالميون، والبحوث الأكاديمية فإن عملية علاج أمراض الكلى بإستخدام الخلايا الجذعية وصلت إلى درجة الممارسة العملية العلمية الموثقة، ولا خوف أو ريب من اللجوء لهذا النوع الثوري من العلاج للحد من أمراض الكلى.

إن ما تقدمه تقنيات العلاج باستخدام الخلايا الجذعية لمرضى الكلى ما هو إلا غيض من فيض، حيث أن الفائدة الكامنة في استخدام هذه التقنيات لتشخيص وعلاج أمراض الكلى تعتبر عظيمة، حيث أن عملية جمع الخلايا الجذعية واعادة برمجتها يجعلها مؤهلة لكي تستخدم في علاج أمراض الكلى المتنوعة على حد سواء.

أضف تعليقا

اكتب تعليقُا

الاسم*

البريد الإلكتروني* (never published)

الموقع الإلكتروني